hamadaaboelmaged

مملكة العشاق

المواضيع الأخيرة

» كيف الحب اصبح اعمى
الأحد فبراير 07, 2010 8:22 am من طرف hamada

» الحب الحقيقى
الأحد فبراير 07, 2010 8:09 am من طرف hamada

» جميع المواقف التي ذكرت في المنهج
الخميس ديسمبر 24, 2009 7:22 pm من طرف احمد عاشور

» private eye 2010
السبت ديسمبر 19, 2009 12:32 pm من طرف hamada

» brother 2010
السبت ديسمبر 19, 2009 12:26 pm من طرف hamada

» frozen kiss 2010
السبت ديسمبر 19, 2009 12:07 pm من طرف hamada

» فيلم الحب كدا للنجم حمادة هلال
السبت ديسمبر 19, 2009 11:37 am من طرف hamada

» اغنية خالد سليم برومو
السبت ديسمبر 19, 2009 10:59 am من طرف hamada

» المعجم الوسيط والقاموس المحيط (الاداب والتراجم)
الخميس ديسمبر 17, 2009 1:50 pm من طرف hamada

التبادل الاعلاني

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أبريل 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

جوجل

form action="http://mexar.forumotion.net" id="cse-search-box">

    فى الفخر لعنترة (قصة)

    شاطر
    avatar
    hamada
    Admin

    عدد المساهمات : 129
    تاريخ التسجيل : 29/11/2009
    العمر : 29
    الموقع : mexar.forumotion.net

    فى الفخر لعنترة (قصة)

    مُساهمة  hamada في الخميس ديسمبر 17, 2009 12:03 pm

    أضواء على النص :
    1- التعريف بالشاعر :
    قائل النص (عنترة بن شداد) شاعر جاهلي من قبيلة (عَبْس) وهو من أصحاب المعلقات ومطلع معلقته :
    هل غَادَرَ الشعراء من متردَّم أم هل عرفتَ الدار بعَد توهم؟

    وكان أبوه (شداد) من أشراف قبيلة (عبس) وأمه (زبيبةُ) جاَريةٌ حبشيةٌ وقد رفض (شداد) أول الأمر أن يعترف به ابناً له، ولكن (عنترة) استطاع بشجاعته في الحروب ودفاعه عن القبيلة أن يُجْبِرَ أباه على الاعتراف به وأن يحقق أمنيته في الحرية وفي الزواج من (عبلة) بنت عمه (مالك) . وتوفى سنة 615م وشعره مطبوع في ديوان (عنترة) .
    2- جوُ النص :
    وهو المناسبة التي قال فيها هذه القصيدة وتُسمى (التجربة الشعرية) : أن عنترة ضاق بقبيلته لإصرارها على أنه عَبْد، فخرج غضبانَ منهم ونزل عند (بني عامر) فانتهزت قبيلة (هوازن) الفرصة وأغارت على ديار (عبس) قبيلة عنترة، التي كادت تنهزم لولا أنها استنجدت به، فأسرع للنجدة حماية للكرامة، فسحق العُدْوان، وأنشد هذه القصيدة.
    3- غرضُ القصيدة :
    الفخرْ والحماسة . ونحن نعرف أن أغراض الشعر الجاهلى تكاد تنحصرُ في التعبير عن ذات الشاعر في المدح والهجاء والرثاء والوصف والغَزَلِ والفَخْر والحماسة. ولا تكاد تخلو قصيدة جاهلية من الحماسة حتى قيل : إن العصر الجاهلي هو العصر الذهبى للحماسة.
    4- أفكار القصيدة :
    تدور حول وفاء الشاعر لقومه ودفاعه عنهم - وفخره بشجاعته وصلابته في الحروب وعظمة قومه وهي أفكار واضحة بسيطة بعيدة عن العمق والتحليل.
    5- الألفاظ :
    قوية تلائم الحالة النفسية وهى الفخر - والعبارات محْكمةٌ فيها جزالةٌ وفخامةٌ ومعظم الأساليب خبرية، وبعضها إنشائي لإثارة المشاعر - وفيها بعض المحسنات البديعية كالطباق بين (نادوني - أجبت).
    6- الصور :
    تعتمد على الخيال القريب من تشبيه واستعارة وكناية وفيها توضيح وتجسيم وتشخيص.
    7- الموسيقا :
    في النص ظاهرةٌ في الوزن والقافية الموحدة - خفية نابعة من حُسْن اختيار الألفاظ وتنسيقها، ووضوح المعاني وجمال التصوير.
    8- شخصية الشاعر :
    ظاهرة من خلال النص فهو معتزٌ بنفسه، عاشقٌ للحرية مخلص لأهله، مدافع عن قبيلته، قوى الانتماء إليها، وهو شجاع قوى العزيمة نبيل الأخلاق، يتحلى بكل صفات الفارس النبيل.
    9- أثر البيئة في النص:
    (أ) كثرة الحروب والصراع بين القبائل في العصر الجاهلي.
    (ب) التفاخر بالشجاعة والقوة والمروءة والنجدة.
    (ج) الوفاء للقبيلة والاعتزاز بها لدرجة التعصب الممقوت.
    (د) من أدوات القتال : السيف والرمح والخيلُ.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 29, 2017 7:17 pm